الأردن – تطوير نموذج التعلم القائم على العمل

لا يزال دعم التوظيف المستدام للشباب تحدياً هائلاً في الأردن. ويعد التعاون الوثيق مع القطاع الخاص أساسياً لضمان تنمية الشباب للمهارات المطلوبة لدى أصحاب العمل. ويساعد التعلم القائم على العمل الباحثين عن وظيفة والشركات من خلال التدريب على المهارات التطبيقي.

في الأردن، أضحى التدريب التقني والمهني للشباب على شبكة الإنترنت بسبب كوفيد-19. ومع أجل تشجيع التعلم القائم على العمل كمكون أساسي في التدريب المهني ونهجاً أساسياً لتسهيل التوظيف، قامت وكالة التنمية البلجيكية بتطوير نموذج عملي للتعلم القائم على العمل بما يتناسب مع السياق الأردني بمساعدة شركات ومقدمي تدريب محليين بالإضافة إلى الحكومة.

سيمضي قرابة 2,000 شاب 50% من فترة البرنامج التدريبي (80 إلى 350 ساعة) في العمل مباشرةً مع أصحاب عمل محليين، بشكل رئيسي في قطاعات الصناعات التحويلية، والزراعة، والضيافة وخدمات الطعام، والإنشاءات. ويتم توفير البرامج التدريبية في معظم المحافظات الأردنية.

يدعم برنامج قدرة 2 الشباب على تنمية المهارات التي يبحث عنها أصحاب العمل المحليون من خلال توفير تدريبات على تنمية المهارات والتي تمنحهم فرصاً للعمل.

Bir Cevap Yazın

%d blogcu bunu beğendi: